شهداء العلم والفضيلة

في النجف الأشرف

الشهيد حجة الإسلام السيد هادي القمي الحسيني

الولادة والنشأة

ولد الشهيد حجة الإسلام السيد هادي الحسيني القمّي في مدينة النجف الأشرف عام (1384 هـ . ق) في عائلة دينية، والده المرحوم حجة الإسلام والمسلمين السيد ماجد القمّي الذي تحمّل الكثير من ظلم البعثيين ولم يكن في أمان منهم حتى بعد شيخوخته وما هوعليه من المرض الشديد مع كونه طريح الفراش، أجبروه على مغادرة مسقط رأسه النجف الأشرف مع عائلته.

 

دراسته

بعد إكماله(رحمه الله) دراسته الابتدائية والثانوية في مدرسة (العلوي) في النجف الأشرف، التحق بركب الحوزة العلمية ليتعلّم من علوم آل محمد(صلى الله عليه وآله) وينهل من نميرها الصافي، وكان له من العمر 15 عاماً آنذاك. واجتاز المقدمات والسطوح بموفقية لدى أساتذة قديرين، ليلتحق بعد ذلك بحلقات البحوث العليا لزعيم الطائفة آية الله العظمى السيد أبوالقاسم الخوئي(قدس سره) .

 

أساتذته في السطوح

1 ـ حجّة الإسلام والمسلمين الشيخ باقر الإيرواني.

2 ـ حجّة الإسلام الشهيد السيّد كاظم شبر.

3 ـ حجّة الإسلام الشهيد الشيخ محمّد القوجاني.

 

اعتقاله واستشهاده

في الثامن من عشر من شعبان المعظّم عام (1406 هـ) وفي منتصف الليل هجموا على بيت الشهيد واعتقلوه وقادوه إلى الأمن العامّة ببغداد وكذلك اعتقل حينذاك رُفقاء دربه حجج الإسلام الشهيد السيد حسين والشهيد السيد محسن الميلاني.

وبعد تحمل تسعة أشهر من التعذيب لبّى نداء ربّه شهيداً مظلوماً تحت التعذيب على يد الطغمة الكافرة من حزب البعث (َمَا نَقَمُواْ مِنْهُمْ إِلاَّ  أَن يُؤْمِنُواْ بِاللَّهِ) .