شهداء العلم والفضيلة

في النجف الأشرف

الشهيد حجة الإسلام الشيخ مهدي الفاضلي النيشابوري

الشيخ مهدي بن آية الله الشيخ حسن النيشابوري الفاضلي(رحمه الله) ولد في النجف الأشرف سنة (1374 هـ ).

 

دراسته

دخل سلك طلبة الحوزة العلمية في سن مبكّر وأتمّ المقدمات والسطوح لدى اساتذة قديرين كآية الله السيد كاظم الحائري والسيد علي الحائري، وهكذا جدّ واجتهد ليلتحق بحلقات دروس الخارج لأساتذة عصره وله من العمر (21) سنة.

 

أساتذته

1 ـ آية الله العظمى السيد أبوالقاسم الخوئي(قدس سره) .

2 ـ آية الله العظمى السيد عليّ السيستاني (حفظه الله).

3 ـ آية الله العظمى السيد محمّد الشاهرودي (حفظه الله).

اعتقاله واستشهاده

اعتقل عقيب أحداث الانتفاضة الشعبانية عام (1411 هـ ) مع آية الله العظمى السيد مرتضى الخلخالي ونجله السيد مهدي وثلاثة من حفدته، حيث كان برفقتهم تلك الأيّام، وانقطعت أخبارهم ليتبيّن استشهادهم بيد الجلاوزة البعثيين وذلك بعد سقوط الطاغية.

حشرهم الله وجميع الشهداء مع الحسين وأصحاب الحسين(عليهم السلام) .