شهداء العلم والفضيلة

في النجف الأشرف

الشهيد حجة الإسلام السيد عزالدين القبانچي

حجة الإسلام والمسلمين السيد عزالدين القبانچي نجل الشهيد العلاّمة السيد حسن القبانچي. ولد في عام (1370 هـ ـ 1950 م) في مدينة النجف الأشرف ونال وسام الشهادة عام (1394 هـ ـ 1974م).

 

مقامه العلمي

أتمّ هذا العالم دراسته العصرية في مدارس منتدى النشر. بعدها دخل كليّة الفقه في مدينة النجف الأشرف، والى جانب دراسته الجامعية راح ينهل من تعاليم أهل البيت وعلومهم في الحوزة العلمية في مدينة النجف الأشرف. درس المقدمات والسطوح العالية واجتازها بنجاح وحضر دروس الخارج لدى آية الله العظمى السيد الخوئي وآية الله العظمى الشهيد السيد محمد باقر الصدر.

 

مؤلفاته وآثاره

للشهيد الراحل مؤلفات عديدة وآثار يمكن الإشارة إليها:

1 ـ أضواء على حياة الإمام الصادق(عليه السلام) .

2 ـ تعليق على كتاب الاُستاذ محمد المبارك في الاقتصاد، وجاء ذلك استجابة لتوجيه اُستاذه الشهيد الصدر(قدس سره) .

3 ـ تقريرات بحوث الاُصول للشهيد الصدر.

 

نشاطه السياسي والاجتماعي

كان هذا العالم المجاهد من المقرّبين للشهيد الصدر وموضع ثقته التامة. وكان الشهيد الصدر يعتمد عليه في بعض نشاطاته الحوزوية والتبليغية، ولهذا كان يرسله في مهمات التبليغ الديني الى مدينة «جديدة الشط».

 

اعتقاله واستشهاده

اعتقل الشهيد السيد عزالدين في عام 1394هـ ، 1974م، وحكم عليه الجلاوزة بالاعدام مع ثلّة من العلماء من بينهم خاله السيد عمادالدين الطباطبائي التبريزي وعرجت أرواحهم الى الرفيق الأعلى.

كان الشهيد السيد عزالدين عاشقاً للشهادة. وفي فترة سجنه بعد ما حكم عليه بالاعدام كان يقول لزوّاره: «باركوا لنا الشهادة التي أضحت من نصيبنا».

وكان الشهيد قد صرخ في قاعة المحكمة بوجه جلاّده بعد تلاوة حكم الاعدام بحقّه والثلّة المؤمنة من رفاقه: «سيكون جدّنا خصمك يوم القيامة».