شهداء العلم والفضيلة

في النجف الأشرف

الشهيد حجة الإسلام السيّد عبدالكريم الموسوي الكاظميني

ولد الشهيد حجة الإسلام والمسلمين السيد عبدالكريم الموسوي الكاظميني في عام (1375 هـ ) واعتقل في عام (1402 هـ ) وهو صهر آية الله الحاج الشيخ محمد تقي واعظ زاده الخراساني.

 

مستواه العلمي

انتظم الشهيد في الحوزة العلمية في النجف الأشرف عام (1393 هـ ) واجتاز مراحل المقدمات والسطوح العالية بنجاح وكان طالباً مثابراً على دروسه. حضر دروس البحث الخارج لدى كبار العلماء.

 

أساتذته

درس الشهيد على أيدي اساتذة كبار ونهل من فيض علومهم الكثير وهم:

1 ـ آية الله العظمى الشهيد السيد محمد باقر الصدر.

2 ـ آية الله العظمى السيد نصر الله المستنبط.

3 ـ آية الله الشيخ هادي العسكري.

جهاده واستشهاده

لم يغفل الشهيد وهو يتلقى دروس العلم والعقيدة عن أهمية ودور المنبر الحسيني في بث الوعي الديني واشاعة روح الجهاد والمقاومة في نفوس الناس، ولهذا نهض الشهيد بهذه الرسالة ليواجه الواقع الفاسد والظلم واللامساواة.

شارك الشهيد في التظاهرات الشعبية والانتفاضات ضد طغمة حزب البعث الكافرة وكان يشجّع الناس ويعبئهم للمشاركة في المسيرات الاجتماعيه ضد النظام القمعي.

ولهذا كانت اجهزة الأمن وجلاوزة صدام تلاحقه وبعد مدّة من المطاردة اُلقي القبض عليه وذلك في عام 1402 هـ ، ومنذ ذلك التاريخ انقطعت أخباره. وبعد سقوط نظام صدام وزمرة حزب البعث تبيّن أنه قد استشهد خلال فترة الاعتقال ونال بذلك وسام الشهادة الرفيع.