شهداء العلم والفضيلة

في النجف الأشرف

الشهيد حجة الإسلام والمسلمين السيد محمد علي الحائري

ولد الشهيد السيد محمد علي الحائري في مدينة النجف الاشرف عام (1367 هـ ) وفي عام (1406 هـ ) اعتقل واقتيد إلى سجون حزب البعث الكافر.

 

دراسته

درس الشهيد السعيد العلوم الدينية منذ نعمومة اظفاره وبلغ مراتب علمية متقدمة.

 

أساتذته

درس الشهيد الراحل المقدمات والسطوح على يد شقيقه الأكبر آية الله السيّد كاظم الحائري، وشارك في دروس الخارج لدى السيد الشهيد محمد باقر الصدر(قدس سره)، وأضاف إلى جانب دراسته اشتغاله في التدريس وتربية تلاميذ المدارس الدينية.

 

 

نشاطه واستشهاده

كان الشهيد الراحل من عشاق استاذه آية الله العظمى السيد محمد باقر الصدر ويرى فيه قدوته ومثله الاعلى في العلم والتقوى والجهاد، ولذا كان في طليعة المتحمسين في تقرير وتحرير دروس استاذه الكبير.

بدأ الشهيد السعيد جهاده ضد طغمة حزب البعث مع فجر انتصار الثورة الاسلامية في ايران، وكان يؤيد الثورة وقائدها الإمام الخميني(رضي الله عنه) في المحافل الشعبية والمجالس، ولا يفتأ يدافع عن الجمهورية الاسلامية الفتية وهي ترنو إلى تطبيق شريعة السماء في الأرض.

وبعد استشهاد آية الله الاستاذ مرتضى المطهري الذي اغتالته يد الغدر بادر الشهيد الراحل الى إقامة مجلس عزاء وقراءة الفاتحة على روح الشهيد مطهري.

وفي عام (1400 هـ ) كثف الشهيد السعيد من نشاطه الجهادي وهب لزيارة الشهيد الصدر بعد اطلاق سراحه متحدياً مرتزقة النظام الذين ضربوا طوقاً على منزل المرجع الشهيد.

تعرض للملاحقة الشديدة، فكان يعيش في الخفاء بعيداً عن انظار جواسيس النظام البعثي.

وفي عام (1406 هـ ) اعتقل الشهيد مع أفراد اسرته وانقطعت أخباره منذ ذلك الوقت.

وبعد سقوط النظام المجرم تبيّن نبأ استشهاده إبّان فترة الاعتقال.

تغمّده الله برحمته الواسعة.