شهداء العلم والفضيلة

في النجف الأشرف

الشهيد السعيد حجة الإسلام السيّد محسن الميلاني

ولد الشهيد السيد محسن الميلاني نجل حجة الإسلام والمسلمين السيّد عباس الميلاني في مدينة النجف الأشرف حدود سنة (1383 هـ ).

وبعد أن أتمّ الشهيد السعيد دراسته في المدارس العصرية; انتظم في سلك الحوزة العلمية وتتلمذ على أيدي أبرز اساتذتها، ومن بينهم الشهيد حجة الإسلام والمسلمين السيّد محمد علي الحائري.

 

استشهاده

كان الشهيد السعيد ثورياً وعدواً لدوداً لحزب البعث المنحطّ; وبهدف القضاء على أفكار الشهيد السيد محمد باقر الصدر، قام نظام البعث المقبور بحملة مسعورة لمطاردة تلامذته.

اضطرّ الشهيد السعيد للاختفاء ـ كما اختفى غيره من المجاهدين الملاحقين من قبل أجهزة السلطة الصدامية ـ ومالبث أن وقع في قبضة مرتزقة حزب البعث هو وشقيقه السيّد حسين الميلاني وأحد تلامذته، وسيقوا الى السجون، وحُكم عليه بالاعدام بتهمة التخريب،، شرب كأس الشهادة مع اخوته الكرام بعد تعذيب شديد تغمّدهم الله برضوانه وأسكنهم فسيح جناته.