شهداء العلم والفضيلة

في النجف الأشرف

الشهيد حجة الإسلام والمسلمين السيّد حسن بحر العلوم

 

ولد الشهيد في مدينة النجف الأشرف عام (1361 هـ ) الموافق لـ (1942م )، وهو الابن الثاني لآية الله السيّد موسى بحرالعلوم، تدرّج في دروس الحوزة العلمية في مراحلها المختلفة، ثم عيّن إماماً لجامع البقيع في النجف الأشرف ووكيلاً عن سماحة آية الله العظمى السيد محسن الحكيم (قدس سره)، وهو في الخامسة والعشرين من عمره، وكان يترأس بعثات الحج التي كانت تُرسل الى الديار المقدسة في مكة المكرّمة والمدينة المنوّرة، وبعد وفاة والده سماحة آية الله السيد موسى بحر العلوم شغل زعامته الدينية في مدينة الكوفة، وعُين من قبل المرجع الديني الإمام السيد أبوالقاسم الخوئي إماماً في مسجد الكوفة، تعلق كثير من الناس به ونال محبوبيتهم لما ألفوا فيه من أخلاق هاشمية وتواضع وتواصل معهم وكان مواظباً على الحضور في دروس اُستاذه آية الله الخوئي(قدس سره)، وقد نسّق مع أخيه الأكبر سماحة آية الله السيد جعفر بحر العلوم في القضايا العشائرية، وقد اعتقلته المخابرات الصدامية بُعيد الانتفاضة الشعبانية عام (1411 هـ ) الموافق لـ (1991م ) مع ولده محمد وصهريه، ونالوا شرف الشهادة جميعهم في السجن بعد تعذيب وبلاء شديد رضوان الله تعالى عليهم.