شهداء العلم والفضيلة

في النجف الأشرف

الشهيد حجة الإسلام والمسلمين السيد كمال الدين الحكيم

ولد السيد كمال الدين الحكيم نجل آية الله السيد يوسف الحكيم وحفيد آية الله العظمى السيد محسن الحكيم في مدينة النجف الأشرف عام (1362 هـ ).

 

منزلته العلمية

كان الشهيد شغوفاً بطلب علوم أهل البيت(عليهم السلام) ولهذا انتظم في سلك الحوزة العلمية في مدينة النجف الأشرف وبعد اجتيازه مرحلة المقدمات والسطوح حضر دروس الخارج لدى أبرز اساتذة الحوزة العلمية العريقة وفي طليعتهم آية الله العظمى السيد الخوئي.

تولّى مهمة التدريس في الحوزة الى جانب طلبه العلوم الدينية وعدّ من مدرّسي الحوزة وفضلائها وتتلمذ على يديه كثير من طلاب العلوم الدينية.

نشاطه وشهادته

بعد رحيل جدّه آية الله العظمى السيد الحكيم تصدّى لادارة شؤون والده من قبيل توزيع مرتبات الطلبة في الحوزة العلمية.

شارك الشهيد في المظاهرات التي جرت في عام (1390 هـ  ـ 1970م) في مدينة النجف الأشرف وكانت حكومة حزب البعث الكافرة منعت اقامة مراسم العزاء على سيد الشهداء الإمام الحسين(عليه السلام) في العشرة الاُولى من شهر محرم الحرام. تعرّض للملاحقة مدّة من الزمن كما منع من السفر الى خارج العراق.

للشهيد السعيد تقريرات وشروح وتعليقات في الفقه والعلوم الدينية.

وللشهيد ولدان اعتقلا معه وتعرضوا للتعذيب واستشهدوا على أيدي جلاوزة حزب البعث المجرم عام (1405 هـ ).