شهداء العلم والفضيلة

في النجف الأشرف

الشهيد العلاّمة المجاهد السيد قاسم شبرّ

الشهيد العلاّمة المجاهد السيد قاسم شبرّ

 

ولد الشهيد العلاّمة السيد قاسم شبر في مدينة النجف الأشرف عام (1310 هـ ) وفي عام (1399 هـ ) نال وسام الشهادة بعد أن بلغ سن التسعين من عمره الحافل بالعطاء والجهاد.

 

منزلته العلمية واساتذته

انتظم هذا العالم في سلك الحوزة العلمية منذ نعومة أظفاره; واجتاز مرحلة المقدمات والسطوح بكلّ جدّ واجتهاد ليشرع في حضور دروس الخارج لدى آية الله العظمى السيد أبوالحسن الاصفهاني، ومن مؤلفاته القيّمة «المؤمنون في القرآن الكريم».

 

نشاطه وجهاده

هاجر هذا العالم الربّاني الى مدينة النعمانية التابعة لمحافظة واسط بتوجيه من آية الله السيد أبي الحسن الاصفهاني وظلّ فيها مدّة أربعين سنة يرشد أهلها ويعلمهم أحكام الشريعة وينشر علوم أهل البيت(عليهم السلام) .

وبعد أن قام النظام البعثي المنحطّ باعتقال آية الله المرجع الشهيد السيد

محمّد باقر الصدر; نهض هذا العالم المجاهد الشهيد بمسؤوليته الجهادية ليعبئ الرأي العام في النعمانية احتجاجاً على جريمة حزب البعث المنحطّ.

وألقى العلاّمة الشهيد بهذه المناسبة خطباً نارية هاجم فيها نمرود العراق صدام التكريتي.

قام النظام البعثي بالايعاز الى أجهزته الأمنية باعتقال العلاّمة الشهيد. تعرضّ الشهيد في أقبية البعث الى التعذيب رغم كبر سنّه، وطلبوا منه التعاون مع النظام واعلان انتقاده للجمهورية الإسلامية في ايران. إلاّ انّ الأسد الشيخ رفض ذلك بحزم وبسالة; فحكم عليه بالاعدام ليلقى ربّه شهيداً وهو في التسعين من عمره، ونال بذلك درجة الشهادة. اسكنه الله فسيح جنّاته في مقعد صدق عند مليك مقتدر.