شهداء العلم والفضيلة

في النجف الأشرف

الشهيد حجّة الإسلام السيّد عبّاس الحلو

ولد حجة الإسلام الشهيد السيد عباس الحلو في عام (1357 هـ ـ 1937م) في مدينة المشخاب واستشهد عام (1402 هـ ـ  1982م).

والشهيد السيد عباس هو نجل السيد محمد الحلو .

 

درجته العلمية

تخرّج الشهيد السيد عباس الحلو من كليّة الفقه في مدينة النجف الأشرف وراح يمارس مهمة التدريس للعلوم الدينية في مدارس مختلفة وقد عرف عن الشهيد ثقافة واسعة وإلمام بالمعارف الدينية.

 

مؤلفاته

للشهيد مؤلفات وآثار عديده نذكر منها:

1 ـ أحاديث الرحمة.

2 ـ النظرية الاقتصادية في الإسلام.

3 ـ تأمّلات في نظرية ديكارت.

 

 

نشاطه واستشهاده

ارتقى الشهيد عباس الحلو المنبر الحسيني في مطلع شبابه وكان خطيباً قديراً وتشهد له محاضراته في مدينة البصرة جنوب العراق وفي الكويت على كفاءته وقدراته الخطابيه والتأثير في نفوس مستمعيه.

ولهذا وبسبب قدرات الشهيد العلمية والأدبية وتأثيره الاجتماعي انتخبه الشهيد السيد محمد باقر الصدر ليكون وكيله وأرسله الى منقطة «أبوصيدا».

وبسبب نشاطه التبليغي الواسع أقدمت السلطة الغاشمة لحزب البعث على اعتقال نجله الأكبر وزجّت به في السجن سبع سنين. بينما تعرّض هو الى الملاحقة والمطاردة القاسية.

وفي عام (1402 هـ ـ 1982م ) وبسبب شدة الملاحقة قرّر الشهيد مغادرة العراق والهجرة الى أرض الجمهورية الإسلامية وبصحبته نجله، ولكنهما وقعا في كمين وسيقا الى السجن وهناك تعرّض الشهيد الى صنوف من التعذيب البعثي المعروف بوحشيته حتى نال الشهادة تحت التعذيب. أما ولده فقد انقطعت أخباره ولم يعثر له على أثر. وبعد سقوط النظام الدموي تأكّد استشهاد ولده . لقد نال درجة الشهادة والتحق بآبائه الأبرار.