شهداء العلم والفضيلة

في النجف الأشرف

الشهيد حجة الإسلام السيد عبدالصاحب الحلو

ولد الشهيد السيد عبدالصاحب الحلو نجل السيد محمد الحلو في مدينة «المشخاب».

بدأ دراسته الدينية في الحوزة العلمية في مدينة النجف الأشرف وظلّ فيها ينهل من علوم أهل البيت(عليهم السلام) .

كان خطيباً مفوّهاً ومتحدثاً قديراً وقد ارتقى المنبر الحسيني في العديد من مناطق العراق.

عرف الشهيد بحبّه للإمام الخميني وكان يسعى جاهداً لارساء دعائم حكم إسلامي في العراق.

حاولت أجهزة النظام الضغط عليه ليكون موظفاً في وزارة الأوقاف ولكنه كان يرفض ذلك باستمرار.

وعندما لم ينفع معه الترهيب والترغيب أقدم النظام البعثي على اعتقاله والزجّ به في السجن، وهناك لاقى مختلف أشكال التعذيب على أيدي برابرة متوحشين، وقد صبّوا عليه العذاب حتى فاضت روحه الطاهرة تحت التعذيب عام (1402 هـ ) والجدير ذكره أن اُسرته لم تسلم من الملاحقة. وقد اعتقل ذووه وسيقوا الى السجن واستشهد أحد أبنائه وشقيقه، وعرجت أرواحهم الى الرفيق الأعلى يشكون ظلم البعثيين.